تأملات فى آيــة اليوم...

السلام اكبر من الامنية المتقلبة، الضبابية، الغريبة للاشخاص الذين يريدون فقط ان يتفق الجميع وتكون الاشياء هادئة. السلام الذى يتكلم عنه بولس الرسول هنا، سلام مع الله، اعمق بكثير من مجرد رغبة فى الهدوء وقلة النزاعات. من خلال طاعة يسوع لله، جعل سلامه مع الله حقيقى لنا. نعم، قدمه الله بالنعمة. نعم، الله هو من يضمنه بسبب هذه النعمة. لكن، لأن هذا السلام مرتبط به وبشخصيته، يمكننا ان نفتخر وننتظر ان ننضم لمجد الله المجيد.

صلاتي

ايها العظيم فى الأعالى، اسبحك لهبة نعمتك فى يسوع. اعطنى ثقة وإيمان لكى استطيع الوقوف، آمن وجرئ للحياة من اجلك، بحياة مليئة بالرجاء والفرح. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات