تأملات فى آيــة اليوم...

هناك إله واحد حقيقي. كل البقية مزيفين، مجرد زاعمين لعرش الصالح. لكن مثل الأثينيون فى أعمال الرسل 17، عالمنا يستمر فى وضع صنم وراء صنم فى المكان الذي يجب ان يكون لله وحده. لكن، يمكننا ان نكون مختلفين! يمكننا ان نعيش كأمثلة مضيئة لإله العدل، الصلاح، الرحمة، والنعمة. يمكننا ان نعكس قداسته، ونشارك أمله للتائهين، ونصنع فارقاً حقيقياً فى عالمنا. لذا فلنبدأ بفعل ذلك — اليوم!

صلاتي

إلهنا الممجد، أبا الآب، أشكرك كثيراً على هبة النعمة المدهشة وحس الهدف الفدائي الذي وضعته في حياتي. اعلم انك تستطيع استخدامي لتقوم بعملك فى عالمك ومن أجل مجدك. من فضلك قم بذلك! باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات