تأملات فى آيــة اليوم...

عندما واجه شعب اسرائيل عدو لا يرحم اراد ان يسرق المجد وينزع روح شعب الله، أرسل الله وعده. الدمار الذى انزله الله عليهم كان بسبب تمردهم وخطيتهم، لكن عقاب الله لم يكن تأديبي فقط، بل تعويضي. فى دمارهم، وعد الله بالازدهار، والأمل والمستقبل. تماما مثلما يضطر الطبيب ان يسبب الألم عند ضبط عظمة مكسورة لكى تشفى، تأديب الله لم يكن غريب بل علاجي، وواهب للحياة.

صلاتي

ساعدنى يا الهى ان اجد نعمتك فى صراعاتى — لا اقصد الراحة من الصراع والألم، بل فى الفداء وتغير قلبى وعاداتى لمجدك. بنعمتك وباسم مخلصى يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات