تأملات فى آيــة اليوم...

فى مواجهة التجربة، وعدنا الله بشيئين: (١) مخرج، و (٢) قوة الوقوف تحت محاكمة. هل يمكنك ان تصدق ذلك؟ نعم، بالطبع، لأن يسوع اظهر تلك القوة، الله وعدنا بتلك القوة، ويمكننا ان نرى اخوتنا واخواتنا فى المسيح الذين انتصروا بتلك القوة! لكن علينا ان نفهم ان المخرج لا يعني اننا لن نواجه تحديات، ومشقات، او مصاعب. الشخصية تتكون برفض الاستسلام للتجربة وايضاً رفض الاستسلام للتحديات التي تواجهنا لكي نبقى مخلصين. الله سوف يوفر لنا مخرجاً، لكنه مهتم ايضاً بتطوير شخصيتنا المقدسة. حيث التوازن بين الاثنين هو عمل الله. اختيارنا ان نبقى مخلصين هو عملنا. (رومية 1:5-5؛ بطرس الأولى 7:1)

صلاتي

اشكرك يا أبي على توفيرك مخرجاً لى من التجربة والقوة لأواجهها منتصراً. من فضلك سامحنى على المرات التى استسلمت فبها للغواية واخطأت. سامحنى على المرات التى لم ارد العثور فيها على باب الخروج المفتوح. طهرني وارجعني لخدمتك وخدمه مملكتك المخلصة النافعة. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات