تأملات فى آيــة اليوم...

نعلم أن الصديق من الممكن أن تكون لديه مشاكل و لكن كيف نفهم أن الله يمكن أن ينقذنا من جميعهم؟ كيف نعرف أنه يحمى جميع عظامنا خاصة فى مآسى هذه الأيام و قتل المؤمنين فى كثير من بلاد العالم؟ بولس يوضح الاجابة: مهما كان الذي سيحدث له سيكون من أجل خلاصه سواء كان أن يموت ليكون مع الله أوأن يخرج من السجن ليكمل خدمته (في 19:1-23). خلاصنا آمن. نحن منتصرون فى المسيح. لا شيء ابليس يمكن أن يفعل من الممكن أن يسرق حب الله لنا حتى لو كان الموت (رو 32:8-39).

صلاتي

أيها الآب من فضلك اعطنى الإيمان لكى اصدق أنه مهما حدث فى حياتى لن يسرق حبك و خلاصك لى. باسم يسوع أصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات