تأملات فى آيــة اليوم...

الشيطان لا يلعب ولا يدعى شيئا. فهو حقيقى وقوته حقيقية وغرضه الأذى. لكن عوضا عن قضاء الوقت فى القلق منه، فلنقاومه عندما يغوينا ونركز على يسوع. فهو من فاز بالمواجهة الكبرى فى الجلجثة، وانتصر على الشيطان. وآخد اقوى اداة للشيطان وعطلها. الآن يمكننا ان نقاوم والشيطان سوف يهرب.

صلاتي

اشكرك يا إلهى لارسالك يسوع ليكسر خناق الشيطان علينا. من خلال موت المخلص ضمنت لى ان موتى لن يكون نهاية علاقتى بك، بل بداية حياة معك. اليوم اسألك ان تساعدنى فى مقاومة سلطة الشيطان على حياتى بالطرق الآتية... باسم يسوع وقوته اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات