تأملات فى آيــة اليوم...

كم اكره الضرائب. لكن عليا الاعتراف اننى اتمتع بكثير من المزايا التى توفرها هذه الضرائب. بولس يذكرنا فى رومية 13، ان السلطات المدنية هم ادوات الله لمنع الفوضى والأنفلات الامنى. كمسيحى، لدى مناعة لمعظم القوانين لأن ايمانى بيسوع يضبط سلوكى بصرامة اشد بكثير من اي قانون. ولكن انا لدي مسئولية (انا "مدين"، كما يقول بولس) بأن اكون مواطن صالح، ومدبر اموال جيد، جار لطيف ومحترم، ومواطن يكرم من يستحق ذلك.

صلاتي

يا الله القدير، اتعهد بالولاء لك. انت وحدك ذو سيادة، وحاكم، وملك. لكن لأنك تدعونى لأكرم حكومتى، لأنك باركتنى بغنى بكونى فى ارض مثل هذه، لأنك اغدقت بنعمتك عليا بغنى، اتعهد بأن اعيش اليوم لأكرم ولاءى لك، ووطنيتى فى بلدى، واحترامى لمن اقابلهم هذا اليوم. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات