تأملات فى آيــة اليوم...

العلامة الواضحة لوجود المسيح كانت بركة حقيقية لكل من عرفه وتبعه. فقط فكر كم سيكون الأمر مجيداً وكل البركات التي سوف نتشاركها عندما يأتي مجدداً!

صلاتي

إلهي القدير، امجدك على وقت البركة الذي صاحب مجئ يسوع الأول إلى الأرض. ابتهج واتطلع لعودته وللبركات المجيدة التي تنتظرني انا واخوتي واخواتي فى المسيح عندما يعود مخلصنا. فى انتظار ذلك اليوم، اشكرك باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات