تأملات فى آيــة اليوم...

من وجهة نظرنا للنعمة ولأننا تحررنا من حفظ القانون كوسيلة للتبرير والعدل، هذه صلاة ملائمة جدا. يمكننا ان ننظر للعالم من حولنا ورؤية الفوضى والوحشية عندما يغيب مبدأ القانون كدعامة لروح المجتمع. شريعة الله زودت العديد من البركات العجيبة، ولا تزال تباركنا اليوم اذا سمحنا لها بذلك. لكن اعظم بركات شريعة العهد القديم هى يسوع، حيث تتحقق كل وعود الله.

صلاتي

أبي القدوس، اشكرك على عدلك. اعلم انك سوف تقيم العدل وتحل الظلم عندما تحاكم الأرض. هذا يعطينى راحة لأننى اعلم انه من خلال يسوع، ترانى كأبنك الصالح. صلاتى اليوم هى اننى اريد ان اعيش بطريقة تمجدك وتعكس شخصية ابنك عندما سار على الأرض. باسم يسوع ربى اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات