تأملات فى آيــة اليوم...

بينما كان بولس يواجه ظروف صعبة جدا قرب نهاية حياته، كثير من الناس الذين ارشدهم للرب تخلوا عنه. لكنه كان واثق بأن الرب لن يتركه! لقد التزم بحياته للرب يسوع. هذا الرب سوف يتأكد بأن الوديعة التى اودعها بولس لن تهدر. حياته، مستقبله، ومصيره الأبدى كانوا فى امان الرب. لقد كان واثقا ايضا بأنهم آمنين فى الرب. لقد آمن بكل الياف وجوده انه فى يوم مميز الله وحده يعرفه، يسوع سوف يعود والكل سينحنى وايمان بولس بالرب سيثبت بفرح.

صلاتي

يا إلهنا القدير، انا اؤمن، لكن من فضلك قوى ايمانى لكى تبقى ثقتى بك محكمة وأملى يبقى حيوى مهما كان ما احتمله. اودعك كل كيانى وكل ما آمل ان اكونه، واثقا بأنك سوف تحملنى خلال ايا كان ما يقع امامى وتحضرنى لحضورك المجيد بفرح عظيم. باسم يسوع المجيد اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات