تأملات فى آيــة اليوم...

نحن قابلون نصر الله المنتصر المجيد فى ملكوته. وسوف ننضم للملائكة والقديسين ونعيش مع الآب للابد بفرح انتصاري لا ينتهى ابدا. لكن هذا الملكوت لا يبدأ برجوع يسوع فقط. بل بدأ الان فى كنيسته، وشعبه، هؤلاء الذين يعتزوا بوصاياه ويطيعونها. لذلك يجب ان تمتلئ عبادتنا بالتقوى بأن اله اسرائيل القدوس هو ايضا الله فى يسوع الذى فدانا وجعلنا شعب مقدس. ماذا يمكننا ان نفعل سوى ان نعبده بشكر وتقوى صادرين من القلب.

صلاتي

ابي القدوس الصالح، كل شئ ملكك. اشكرك على مشاركتك لبركاتك ووعودك واملك ونصرك معنا فى يسوع. من فضلك ساعدنى لأعيش حياة اكثر شكرا، ونصرا امام اصدقائي غير المؤمنين وكمثال لأولادى لكى يشاركوا فى ملكوتك المجيد ونصرك النهائي. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات