تأملات فى آيــة اليوم...

ان نحمد الله هو اهم من ان نكون شاكرين، لأن هذا يسمح للآخرين بمعرفة اعماله الكريمة لكى يستطيعوا هم ايضا ان يعرفوه كأب، فادى ورب منتصر. ثم يمكن للآخرين ان يضموا اصواتهم إلى اصواتنا فى صلاة شكر من القلوب التى افتداها محبة الله.

صلاتي

يا الله القدوس، الملك المنتصر، بارك اليوم جميع خدامك الذين فى اماكن صعبة. اشكرك خاصة على كل المبشرين فى ثقافات اخرى المشاركين لنعمة يسوع مع ناس يحتاجون لمعرفتك كأبا الأب. مكن كلماتهم، احمى حياتهم وعائلاتهم، وبارك جهودهم بالثمر. من فضلك ساعدنى لأفهم ان الشكر الحقيقى يتضمن مشاركة نعمتك مع الآخرين. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات