تأملات فى آيــة اليوم...

الله لا يستمع فقط لصرخاتنا من اجل الخلاص؛ هو يرسل مخلص قوى! ارسل الله موسى استجابة لصرخات شعب اسرائيل من مصر (انظر خروج 3). ارسل الله يسوع ايضا استجابة لصرخات العالم من اجل الخلاص من عبودية امير الظلام الشرير. عالمنا الجديد، ملكوتنا، مبنى على المحبة — المحبة القربان للمخلص الذى لم يقهر الموت من اجلنا فقط، بل بذل نفسه لكى يقوم بذلك. يسوع ليس فقط منقذنا (ينقذنا من شيئا ما)، هو ايضا مخلصنا (يحفظنا من اجل شيئا ما ايضا)!

صلاتي

يا إلهنا المحب الأبدى، فى يسوع وصلت لعالمنا المحدود الفانى وخلصتنى من حدوده الفانية. اشكرك على كسر خناق الموت. اشكرك على استخدامك المحبة لكسر القيود التى ابعدتنى عنك. اشكرك على انقاذك لى واحضارى إلى ائلتك وملكوتك. لك الشكر، الخدمة، والمجد باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات