تأملات فى آيــة اليوم...

لا اريد ان اكون اكثر خصوصية من يسوع. لكننى اريد ان اسمع صوته. هو ينادينى لأجد الطريق إلى الآب من خلاله. يجب ان اعرف ايضا ان الناس يجب ان يعرفوه ليجدوا طريقهم إلى الآب ايضا. كيف لنا ألا نكون اكثر عاطفة حول الناس من حولنا الذين لا يعرفون يسوع كمخلصهم، وفاديهم، واخيهم، وربهم؟ كيف لأول اربع كتب فى العهد الجديد الا يقرأوا؟

صلاتي

الله القدوس وابى الصالح، اعطنى عاطفة ليسوع وقلب يعرفه بالكلمة والفعل والاهتمام. باسم يسوع، كلمتك القادرة، اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات