تأملات فى آيــة اليوم...

انتظر الله حتى وصل التاريخ للموعد المحدد ثم ارسل يسوع. فى الوقت المناسب — القانون الرومانى، التبعية اليهودية، الطرق الجيدة، الحرية، درجة من الامان، لغة تجارة مشتركة، عقاب قاسى وهمجى مصحوبا بالاقتتال الدينى. فى اوقات مثل هذه، ارسل ابنه ليكون ابنا من امرأة. افرغ منزله ليستطيع ان يرسل فاديا لمنزلنا. لقد فعل هذا لنستطيع ان نكون اولاده — ليس اولاد مزعومين، بل حقيقيين، بالحقوق الكاملة. ليستطيع ان يكون ليس فقط الله، بل آبانا.

صلاتي

أبا الآب، حتى اسمك غالى عندى. الهث عند التفكير فى كم كلفك الامر لتدعنى ادعوك أبى. لا استطيع ان افهم هذه المحبة المفرطة، لكننى اشكرك عليها. اعلم اننى لا استحق ان ادعوك أبى، لكنها تبدو صحيحة جدا. شئ داخلى يرن على مسمع كلمة أبى — أبى القدوس الصالح القدير! بينما اعلم اننى لن اكون ابدا الابن الكامل، ارتاح فى الثقة بأننى ابنك وانك دعوتنى. باسم يسوع اشكرك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات