تأملات فى آيــة اليوم...

كيف نمنع ظروفنا من التأثير على مزاجنا؟ كيف نحرر أنفسنا من قيود الحياة؟ الوصية الأخيرة في الثلاث وصايا تفتح الباب للاثنين الاخريين ان يكونوا صحيحين — نستطيع ان نفرح بأمل ونصبر فى المحن لأننا مخلصين فى الصلاة. مهما كان وضعنا، نستطيع ان نصلي بفرح لأن لنا أمل فى المسيح مهما كان وضعنا. نستطيع ان نصبر، ونتحمل المحن، بأن نقدم الطلبات والشفاعات لله فى شكر. الصلاة هي هبة الله لنا لكي نقدر ان نصبر ونفرح، حتى عندما لا تبدو الأشياء انها بخير.

صلاتي

يا أبي، أشكرك، لأنه مهما كانت المصاعب التي اواجهها، انت تضمن لي النصر النهائي. أشكرك يا الله لأنه مهما كانت الصعوبة او الحمل، فأنا اعلم انك سوف تساعدني خلالها وتجلبني لحضورك بفرح عظيم. إلى أن يأتي يوم الانتصار ذلك، من فضلك افدي قلبي من الاحباط بقوة الروح القدس. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات