تأملات فى آيــة اليوم...

فى حين ان خضوع مريم لارادة الله كلفها بطرق لا نستطيع تخيلها ابدا، لكى يأتى يسوع للحياة فى قلوب الناس اليوم سلوكنا يجب ان يكون مثل سلوكها فى ليلة المعجزة والغموض. نحن ايضا، يجب ان مستعدين ان نكون فى خدمة الرب ونقدم له تمجيد حياتنا وشفاتنا. فى يسوع، قدم لنا الرب اشياء عظيمة!

صلاتي

ابى المهيب، الله القدير، لقد فعلت اشياء رائعه من اجلى. لقد انقذتنى من الخطية، ودفعت ثمن عصيانى، وقدمت لى وعد السماء والروح القدس ليقوينى هناك. انت اعظم مما قد اتخيل ومجدك بلا مقارنة، وبالرغم من ذلك لقد انحنيت كثيرا لتصل لى ثم رفعتنى معك بنعمتك. لن استطيع شكرك بشكل كافى ابدا، لأنك اكثر روعة مما قد تعلنه كلماتى او الف سنة من الحياة قد تستطيع ان تفى. باسم يسوع القدوس اقدم اليك كل المجد والتسبيح.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات