تأملات فى آيــة اليوم...

كان هناك صديق اعتاد ان يذكرني ان الهدف الأول فى التعامل مع الأشخاص او الظروف الصعبة هو الآتي: لا تصبح ما تكره. هو لم يكن يتحدث عن كره الشخص، لكنه يقصد اننا لا نريد ان نصبح اشرار، ملعونين، حقراء، وآثمين في أفعالنا وحوافزنا. نحن لا نغلب الشرير بطرق مخادعة مشينة. نتغلب على الشر، ندفعه للهاوية، بالقيام بما هو صحيح وملئ قلوبنا وحياتنا بالصلاح. لا يوجد مثال اعظم من هزيمة الشر بالخير أكثر من يسوع.

صلاتي

إلهي القدوس، من فضلك باركني بالشخصية بينما اقاوم الأشخاص الحادين، الساخرين، والحاقدين تجاهي. من فضلك ساعدني ان استجيب بطريقة تعكس شخصية وقيادة المسيح. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات