تأملات فى آيــة اليوم...

لا يمكننا ان نخدم او نحب او نعطي أكثر من يسوع. هو يتوق لأن يباركنا. هو يتوق ان يسكب ثروات السماء ونعمها علينا. والأكثر دهشة، هو يتوق ليشرفنا. عندما تنتهي حياتنا، الله الآب، رب الكون كله، سوف يكرم كل من خدم ابنه وبارك الناس باسم يسوع! أمر لا يصدق؟ لا، فقط مثال آخر على نعمة الله المدهشة!

صلاتي

أبي المحب وإلهي القدوس، من فضلك ساعدني ان اتبع وصية يسوع واخدم الناس باسمه. يا أبي، اعلم انني لا استطيع ان استحق نعمتك، لكنني اريد ان اخدم الناس باسم يسوع واساعدهم ان يجدوا نعمتك. باسم الرب يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات