تأملات فى آيــة اليوم...

لدينا خيارين لحياتنا. إما ان نعيش بالايمان او بالنظر. نستطيع ان نثق فى وجود الله الدائم وقوته او نعتمد على مصادرنا الخاصة. لكن الثروة، مثل الصحة، والمكانة، والسمعة كلها عرضة للاضمحلال والاختفاء. هناك مصدر واحد فقط موجود دائما من أجلنا ونعلم اننا نستطيع الاعتماد عليه، لأنه كان موجود هناك من أجل الكثير الذين سبقونا. ابدا إلى الأبد وهذه اعتز بها:" لا أهملك ابداً!"

صلاتي

ابى القدوس، اشكرك لوجودك غدا قبل ان اصل. اشكرك لوجودك فى الماضى حينما أهملنى الجميع. اشكرك لوجودك عندما كنت غير مدرك لوجودك إلى ان نظرت خلفى ورأيت دلائل نعمتك. من فضلك اعطنى الشجاعة لأصدق وعودك حقا، وخصوصا هذا الوعد حول وجودك دائما. وعدك قد جعل كلمة "ابدا" كلمة هامة جدا عندى اليوم! اشكرك. باسم ابنك المحب يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات