تأملات فى آيــة اليوم...

"جاهز. استعد. انطلق!" هذه الكلمات من طفولتنا هى هامة جدا اليوم كما نسعى لتنفيذ وصايا الله. الله يريدنا ان نستعد. لكن كل الاستعداد الشخصى الذى فى العالم لن يشكل فارق اذا لم نكرّس انفسنا لفعل ما نفعله من اجل مجد الله. ما الخطط التى لديك للسنة القادمة؟ ما الخطط التى لديك للغد؟ ما الخطط التى لديك لليوم؟ قبل ان "نستعد" و"ننطلق،" فلنجهز انفسنا عن طريق تكريس انفسنا للرب وعمله!

صلاتي

ايها الاب الرؤوف، ادرك ان خططى وطرقى ليسوا بالضرورة خططك وطرقك. من فضلك ساعدنى بينما اكرس نفسى لقراءة الانجيل والسماع لوصاياك. اريد ان امجدك فى كل ما افعله واكرس جهودى ونفسى لمجدك وعزتك. باسم يسوع، مخلصى وربى، اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات