تأملات فى آيــة اليوم...

يسوع قام بما هو أكثر من الموت من أجل خطايانا؛ هو يعيش كالرب المحيى. لذا إذا قام الله بإخلاء السماء من ابنه، وتركه يموت على الصليب، ثم أقامه من بين الأموات ليخلصنا، فكر فقط ماذا يوجد لدى الله من أجلنا الآن بعد ان خلصنا! عندما يتعلق الأمر بقوة يسوع المخلصة ونعمة الله العجيبة، نحن لم نرى شيئاً بعد!

صلاتي

ربي القدوس، اتطلع لليوم الذي اراك فيه واختبر نعمتك بكل مجدها. ابعث الشجاعة بي اليوم، لكي أواجه بثقة التحديات التي أواجهها فى طريقي وأعيش بإخلاص أمام الآخرين. يا أبي، انا اؤمن حقاً ان أفضل ما يريد يسوع فعله بي ينتظرني، لذا استخدمني لمجدك. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات