تأملات فى آيــة اليوم...

هل انت "طالب الله"؟ خلال معظم التاريخ، وخصوصا عندما كانت الأمور تسير على ما يرام او فى اوقات الشر العظيم، الله لم يجد الكثير ممن يطلبونه. لكنه ينظر! انه يبحث! الامر يهمه! تماما كما سار الله مع آدم وحواء فى بداية اليوم قبل ان تدمر الخطية علاقتهم، الله يتوق لأن يمشى معنا. لكنه يبحث عن هؤلاء الذين تشتاق قلوبهم لوجوده فى حياتهم. لذا هيا نشتاق!

صلاتي

ابى الباحث، الملك القدير، قلبى يشتاق ليعرفك وان تعرفه. اتطلع إلى اليوم الذى اراك فيه. إلى ذلك اليوم، من فضلك اظهر وجودك فى حياتى ونفذ وصاياك فى شخصيتى. فليرى الآخرون حياتى ويعرفون اننى ابنك واننى اعيش لأمجد اسمك القدوس. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات