تأملات فى آيــة اليوم...

"نحن الاوائل!" هذه هى صرخة اليوم. لكن الآية تخبرنا انه الشرير هو من ينير طريقه بطموح عينيه وانتفاخ قلبه. فى المقابل، الله ينير الطريق لشعبه بكلامه (الكتاب المقدس) وبكلمته (يسوع)، الأشرار ينيروا طريقهم بطموح العينين وانتفاخ القلب. لكن الغطرسة او الغرور او ايا كان الاسم الذى تريد ان تطلقه عليها، الله يدعوها خطية. الله هو رقم واحد وكل الارقام الاخرى مهمة بسببه هو فقط. الأمر بهذه البساطة.

صلاتي

ابى القدوس الصالح، ساعدنى ان اضعك فى اهم مكان بقلبى، حياتى، قراراتى، وتأثيرى. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات