تأملات فى آيــة اليوم...

العبادة يوم الأحد ممكن ان تكون ملهمة ونهضوية. العبادة فى الحياة اليومية ممكن ان تكون منعشة. العبادة فى علاقاتنا ممكن ان تكون محولة. لكن مثل هذه العبادة تتطلب دائما ان نتخلى عن طرقنا الخاصة، ارادتنا الخاصة، ومطالبنا الخاصة ونتعلم ان نعيش من اجل الآخرين. اذا عشنا والمسيح يسوع ربنا حقا، سوف نعيش مثلما عاش؛ سنخصع للآخرين لنخدمهم لصالحهم ونلبى احتياجاتهم. احيانا هذا يعنى ان نكون لطفاء. ىاحيان اخرى هذا يعنى ان نكون اشداء. لكنه يعنى دائما ان نعيش من اجلهم من اجل مجد الله.

صلاتي

يا الله القدير، اجد صعوبة فى اخضاع نفسى ورغباتى لأى شخص آخر. وأجد سهولة كبيرة فى رؤية الاشياء من منظورى فقط. اجد نفسى ابحث عن مصلحتى وليس فائدة الآخرين. من فضلك املأنى بروحك اكثر لكى تظهر حياتى محبتك، فرحك، سلامك، صبرك، طيبتك، صلاحك، لطفك، اخلاصك، وتحكمك فى ذاتك. باسم يسوع اسأل مساعدتك الإلهية لكى تعكس حياتى شخصية يسوع اكثر. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات