تأملات فى آيــة اليوم...

كما يتلذذ قلبي بالله، ووصايا الله، واهدافه، أجد حقيقة مذهلة تعمل: عندما ارغب في ما يريده الله، فالله يستمتع باعطائي سؤل قلبي. عندما نسلم ارادتنا لله وتتلذذ قلوبنا لمجده، حينها الله سوف ينتظرنا بشوق لنطلب سؤل قلوبنا لكي يباركنا!

صلاتي

إلهي القدوس، إله آبائنا والمعطي العظيم لكل هبة كاملة، أشكرك لتوقكك لكي تباركني وتسكب غنى نعمتك عليا. من فضلك المس قلبي ليرغب بارادتك ثم يسألك بجرأة ان تحققها من أجل مجدك. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات