تأملات فى آيــة اليوم...

عندما يكون لدينا احترام عميق وتبجيلي لإلهنا القدوس، سوف نحب ما يحبه ونبغض ما يبغضه. لكن علينا ان ندرك ان كلمة "بغض" استخدمت بشكل حذر للغاية فى الكتاب المقدس. هذا الفعل القوى لا يستخدم كثيرا، وعندما يستخدم حيث يكون الله الفاعل، المفعول به لكراهية الله يجب ان يكون واضح. الله يبغض الشر، وفى هذه الحالة الشر معرف بالكبرياء، التعظم، طريق الشر، وفم الأكاذيب. هذه الاشياء لا يجب على المسيحيين تفاديها فقط، بل بغضها ايضا. الله يريد لشعبه ان يصبحوا ذو شخصية — متواضعين، خلوقين، ومساعدين.

صلاتي

أبى القدوس البار، اغفر لى كبريائى وحب ذاتى. سامحنى على التعظم ولسانى المضلل. اصنعنى مجددا بروحك لأكون مقدس فى الكلمة والفعل، شغوف حول هؤلاء من فى حاجة، ومحرر من الشر. لك يا رب، المجد فى حياتى وفى كنيستك، إلى الأبد. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات