تأملات فى آيــة اليوم...

قاد موسى شعب اسرائيل خارج مصر للبرية، لكن لم يتاح له الدخول لأرض الميعاد بسبب خطيته. ومع ذلك وطوال تلك السنوات، رعى موسى وجهز الشخص الذى سيفعل ما لم يستطع هو فعله. هذا الشخص هو يشوع. وانت من تمرن، وتشكل، وتشجع، وتحفز، وتدعو لفعل ما لن تستطع فعله؟ من الذى سيخلفك ويأخذ احلامك لأبعد مما تستطيع؟ من هو يشوع الخاص بك؟

صلاتي

يا إلهنا القدوس الصالح، من فضلك ارشدنى للذين تريدنى ان اشارك حياتى معهم وامرر ميراث الايمان. من فضلك افتح عينى لأراهم. اعطنى قوة لأعيش حياتى بأمانة وشجاعة قدامهم. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات