تأملات فى آيــة اليوم...

الأطفال يتطلعون لعيد الميلاد المجيد، ومدينة ديزني، وأجازة الصيف. هم يتخيلون كم قد تكون هذه الأشياء عظيمة. المسيحيون يتطلعون للسماء ويحلمون برؤية الرب وجهاً إلى وجه، ولم الشمل مع احبائنا الذين ذهبوا لمنزل الرب قبلنا، والمشاركة في مجد يسوع وملائكته. لكننا لا نستطيع حتى ان نبدأ في تخيل الأشياء العظيمة التي حضرها الله لنا. هي أشياء مجيدة أكثر من أي شئ نستطيع ان نحلم به او نتخيله. لذا فلننتظر ان نندهش ونعيش بشغف من أجل الملكوت عالمين ان اي خسارة، اي جرح، اي مشكلة، "لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا." (رومية 18:8)

صلاتي

أشكرك يا أبي على تحضيرك لمكان مجيد من أجلي معك في السماء. اتتقد انه أعظم من اي شئ استطيع تخيله. أشكرك يا يسوع لعودتك للسماء لتحضير هذا المكان من أجلي. اتطلع لليوم الذي اقف في حضورك واسبحك مع الملائكة. باسم يسوع امجدك وأشكرك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات