تأملات فى آيــة اليوم...

المسيحية تتمحور حول الموت لأنفسنا. البعض يرى هذا كأمر بشع ومرهق وضعيف. "لماذا تتخلى عن رغباتك من أجل شيئاً يريده شخص آخر؟" هم يتعجبون. "هذا يبدو كعبودية!" هم يتهمون. لكن، هم يفشلون في ادراك ان تسليم ارادتنا للمسيح هو مثل تسليم طائر لتيار الهواء او سمكة للماء. عندما نستسلم للرب، هو يعطينا القوةلنكون ما صنعنا لنكونه — مفيدين بطرق أبدية، وممكنين لنحظى بحياة ليست محدودة بالقيود الفانية، ومباركين بالمشاركة والتعاون مع الخالق كأبينا. ما الذي تفقده في هذا الاستسلام للمسيح الحي بنا؟ فقط أنانيتنا وأذيتنا لأنفسنا بتمردنا.

صلاتي

أبي القدوس، أشكرك لعملك في حياتي عبر يسوع. بينما تعيد صنعي لأكون مثل ابنك ومخلصي، اثق بأنك سوف تستخدمني بطرق أعظم مما أتخيل. من فضلك خذ قلبي وطهره جيداً. من فضلك خذ حياتي واستخدمها بعظمة. من فضلك مدد أفكاري وساعدني ان احلم بشكل أكثر بهاءاً. فليكن كل هذا بقوة حياة ابنك بي، وليكن كل ما افعله واريده من أجل مجدك. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات