تأملات فى آيــة اليوم...

النعمة لا تعني اننا متسخين بالخطية. لقد متنا عن الخطية عندما سلمنا حياتنا إلى قيادة المسيح. نحن لا نريد الخطية او قوتها ان تتحكم بنا. نحن لا نريد ان نستخف بالثمن المروع الذي دفعه يسوع لكي يفدينا. بولس الرسول استخدم اقوى لغة ممكنة ("حاشا!" هي ترجمة مروضة جداً: "لا سمح الله!" "لا يصدق!" "رجس!" كلها ستكون اكثر دقة.) مثل هؤلاء الذين خلصوا بالنعمة، نحن ندرك ان الخطية هي اكثر من رفض وصايا الله او تكسير أمر إلهي؛ الخطية هي الاستخفاف بفداء يسوع من أجلنا، الخطية هي تمرد على أبينا الذي دفع ثمن عظيم ليتبنانا في عائلته، والخطية هي كسر قلب أبينا لنختار طريقنا الخاص الذي سيدمرنا.

صلاتي

يا أبي، أشكرك على النعمة الكريمة التي بلا مثيل التس تغمرني عبر موت يسوع على الصليب والخلاص الذي استقبلته عبره. من فضلك اجعل خطيتي مكروهة بالنسبة لي. اعطني شغف للقداسة وتقدير عميق لما تكبدته لكي تجعلني طاهراً. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات