تأملات فى آيــة اليوم...

في هذا المزمور الذي يبدأ في يأس، نجد اوجها في الإيمان. بينما قد تبدو الأشياء كئيبة، الله لن يترك أولاده. هؤلاء الذين يوقرون الله لن يتم نسيانهم. الله خزن خيره الذي سيسكبه علينا بكرم ليرينا اننا ننتمي له. هؤلاء الذين يلجأوا إليه سوف يحفظهم ويباركهم. بالنسبة للناس الذين في صف قيامة يسوع، هذا الوعد بالبركة والتبرئة يأخذ مسار أعمق وضمان أعمق!

صلاتي

يا رب، إله إبراهيم وموسى وراعوث وداود وأستير، امجدك لإخلاصك المثبت عبر القرون. أشكرك على ميراث الإيمان العظيم الذي يظهر لي انني استطيع الثقة بأن تتذكرني بنعمتك، وتحفظني بقوتك، وتباركني بصلاحك. من فضلك اعطني الشجاعة لأتشبث بإيماني مهما كانت التجارب والاغراءات التي اواجهها. باسم يسوع اصلي واضع ثقتي بك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات