تأملات فى آيــة اليوم...

غالبا ما نرى الاوقات الصعبة، اوقات الأزمات، كشئ سئ لأن الظروف التى نواجهها صعبة جدا. لكن الاوقات الصعبة يمكنها ايضا ان تكون فرصة لقلوبنا ان تستيقظ لصمود وعظمة الله، بالإضافة إلى احتياجنا العظيم له فى حياتنا. أزمة وفاة عزيا لاسرائيل وإشعياء اصبحت فرصة عظيمة لإشعياء لكى يرى الله بطريقة جديدة ويُدعى إلى خدمة خاصة لله. كيف يمكن لله ان يستخدم ازماتك، مصاعبك ، تجاربك، وصعوباتك؟ لما لا تسأله لكى يريك!

صلاتي

يا إلهى القدوس، اعترف اننى احبط فى مقاساة المصاعب. احيانا اتعجب اين انت ولماذا نسيتنى. فى اعماق قلبى، يا أبى، اعلم انك موجود. لكن احيانا، يا إلهى، اواجه صعوبة فى لابقاء ايمانى مشتعل بزهاء عندما لا اسمع صوتك او اراك. من فضلك قوى قلبى بروحك القدس وساعدنى "لأراك" بطريقة جديدة لكى افتح نفسى لك واتناغم لخدمتك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات