تأملات فى آيــة اليوم...

نحن نعيش فى زمن وثقافة الحقوق. "من حقى أن ___." فقط املأ الفراغ. ولكن ليس لدينا الحق أن نكون أولاد الله. لقد أعطينا هذا الحق بنعمة الله. هذا الحق أتى إلينا بتكلفة عظيمة إلى الله. يسوع جاء إلى الارض، عاش، مات وقام من بين الاموات. نحن نتلقى هذه النعمة من خلال الايمان: الله يعطينا ميلادا جديدا كما نؤمن بأن يسوع الرب ونتعمد ونولد مجددا من خلال قوة الروح القدس (يوحنا 3:3-7; تيطس 3:3-7). ان نولد من الله، ان نولد من فوق، ان نولد "مجددا" هو هبة التبني في عائلة الله ويأتي لنا بكل حقوق الوراثة فى بيت الله (غلاطيه 26:3-7:4). لذا علينا ألا نأخذ هذه النعمة، هذه البركة، هذا التبنى، هذا الحق كمنحة! نحن أولاد الله فى هذه اللحظة (يوحنا الاولى 1:3-3). لنشكر الله على هذه النعمة ونعيش كما ننتمى.

صلاتي

أبا الآب، اشكرك على ضمك لى فى عائلتك. فلتعكس حياتى تأثيرك، شخصيتك، رحمتك، قداستك، تعاطفك، برك، ومحبتك. اريد ان اكون مثلك، يا أبى. لذا، كما ولدت فى عائلتك بقوة الروح القدس، من فضلك املأني بروحك لكى اكون انعكاسا اقرب لك فى كل افعالي وكلامى فى هذا اليوم. باسم اخى الكبير يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات