تأملات فى آيــة اليوم...

هذا هو النص المرافق لرسالة يوحنا الأولى 17:2 "والعالم يمضي وشهوته ، وأما الذي يصنع مشيئة الله فيثبت إلى الأبد." أن مصيرنا و مستقبلنا لا يقتصر على وجودنا فى هذا الكوكب. مستقبلنا و أملنا يكسر حاجز الموت و هو يؤمن بمخلص منتصر و حى الذي سيأتى ليأخذنا إلى بيته الأبدي. هذا الإيمان يتضح عندما نعمل ما يريده الله حتى عندما يختار مجتمعنا المعاصر أن يطارد ما هو عابر.

صلاتي

أشكرك أبى الحبيب من أجل تأكيدك لنصرتنا و أبديتنا و اتحادنا و فرحنا. بإسم يسوع. أمين

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات