تأملات فى آيــة اليوم...

عندما نفكر فى ان الله هو قاضينا، عادة نفكر فى الدخول فى محاكمة. إشعياء يذكرنا بأن معنى ان الله قاضينا انه سيحاسبنا بناء على مشيئته، وعهده، ونعمته. فهو فى صفنا وهو يريد ان يخلصنا، لا ان يديننا. باستخدام لغة العهد الجديد، عندما نقف امام قاضينا نرى عوضا عن ذلك أبينا.

صلاتي

ايها القاضي الصالح القدوس، انا مسرور ان مصيري، ومستقبلي، وحياتى بين يديك. انا اعلم انك تحبنى من خلال يسوع. اعلم عن رغبتك فى خلاصي من خلال نعمتك ومحبتك. واعلم ان طلبك للقداسة قابله التضحيه بابنك. لذلك يا الله، انا ائتمنك على حياتي وروحي ومستقبلي الابدي بكل سرور وعن طيب خاطر. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات