تأملات فى آيــة اليوم...

فى نبوءات إرميا الغامرة المحزنة، اخبر الله شعبه مرارا وتكرارا انه سوف يدمرهم بسبب قلوبهم العنيدة المتصلبة. مع ذلك وفى منتصف هذه التحذيرات القوية اللاذعة، الله يرسل ايضا كلمات مليئة بالأمل والنعمة. هل تستطيع التفكير فى شئ اكثر طمأنينة من "أَرْوَيْتُ النَّفْسَ الْمُعْيِيَةَ، وَمَلأْتُ كُلَّ نَفْسٍ ذَائِبَةٍ"؟ لمدة سبعين سنة، هذا كل ما كان لدى اسرائيل — وعد الله. لكن عندما جاء الوقت، الله اوفى بوعوده. انا اثق بأنه سوف يفعل نفس الشئ معنا اليوم!

صلاتي

ايها الراعى العظيم، انا مرهق ومتعب. من فضلك اريح روحى وجسدى. من فضلك ساعدنى لأجد الرضا فى الوفرة التى شاركتها بالفعل معى بنعمتك. لك المجد والعزة والقوة. اقدم لك نفسى بسرور وايمان، منتظرا الباقى والرضا التى وعدت به. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات