تأملات فى آيــة اليوم...

الله يريدنا ان نسعى إليه ونناديه. ويريد ان يجيبنا ويخبرنا باشياء تفوق ادراك الانسان. هو يتوق لأن يقربنا منه لكى نعرفه. مثل طفل خائف ينادى على ابيه المحب فى الغرفة المجاورة، نحن ايضا يمكننا ان نناديه ونحن نعلم ان آبينا سوف يجيبنا، ويحمينا، ويعزينا. والأكثر من هذا، ابينا سوف يرينا اشياء مستحيل ان نعرفها بدون نعمته.

صلاتي

إلهى القدير وأبا الآب، اريد ان اعرفك وان تعرفنى. نعم، هناك اشياء فى قلبى وفى حياتى اتمنى انها لم تكن موجودة. لكننى اعرف نعمتك وانا واثق انك تعرف قلبى ورغبته فى ان يعكس مجدك، ويشارك نعمتك، ويعرض شخصيتك. اشكرك على هبة اننى ابنك وان مستقبلى آمن. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات