تأملات فى آيــة اليوم...

فى اوقات الشر والمحنة، قد يفقد شعب الله رؤيتهم لوعود الآب العظيمة الغالية. الله حافظ على وعوده على مر العصور. وهذا تذكيرنا اننا نستطيع ان نثق بوعده بالخلاص الذى سوف نختبره كلياً يوماً ما. حتى فى احلك ليالينا، الله لم يتركنا. هو يرى ويعلم ما نفعل وكيف نشعر. وفى كثير من الأحيان الرب يشاهدنا لكى يرى كيف سوف نعيش فى الأوقات الصعبة. هو يريدنا ان نكون مؤمنين خلال هذه الأوقات. هو يريدنا ان نشعر اننا يمكننا الوثوق به وانه ما زال يعمل فى عالمنا وفى حياتنا. لذا فلنكون مؤمنين، واثقين ان الله الذى حفظ اسرائيل وجلب عبر اسرائيل المسيح الموعود سوف يخلصنا ويباركنا ايضاً!

صلاتي

يا رب، فى اوقات محنتى او فرحي، من فضلك ساعدنى ان اكون مؤمناً بك ومخلصاً لوصاياك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات