تأملات فى آيــة اليوم...

غضب، احباط، خيبة أمل، وفقدان التحكم فى النفس اغرقوا العديد من أعظم قادة الله. يمكن للقيادة احياناً ان تكون مهمة محبطة بشكل مفزع. لكن شعب الله سوف يهلك بدون قادة اقوياء مليئين بقناعة إلهية. على الرغم من فشل بعض قادتنا والمخاطر التى قد تواجه من اختاروا ان يقودوا، القيادة مشرفة بقدر ما هي حيوية! اين كانت ستصبح اسرائيل بدون موسى او يشوع او حزقيا او داود...؟ لذا اذا كان الرب يدعوك ان تقود، لا تقبل دعوته بخفة، لكن ارجوك، اقبلها! اذا لم تكن قائداً، من فضلك تذكر ان تصلى لقادتك وعائلاتهم.

صلاتي

يا ربي القدوس، من فضلك بارك كنيستك بقادة اصحاب ايمان عظيم، شجاعة، تحمل، ونزاهة. باركنا بالشجاعة لنلبي دعوك عندما تنادينا عبر قادتنا لخدمتك. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات