تأملات فى آيــة اليوم...

يوجد حقيقتان متساويتان فى الاهمية بالنسبة لنا لكى نفهمها هنا. الأولى، الله كريم، عادل، وصالح. الثانية، هو يكون مسرور عندما يرى هذه الاشياء بنا. لذا ماذا تمثل حياتك؟ فلنكن مثل أبينا ونكون محبين وكرماء، وسبب عدالة للجميع، وبشخصية صالحة. لماذا؟ لأنه ينبغي ألا يكون لنا فرح اعظم من جلب السرور لأبينا!

صلاتي

إلهي القدير القدوس، فلتكن حياتي سروراً لك وتجلب لك الفرح. انا مدرك ان شخصيتي لا ترتقي لقداستك وصلاحك، والرحمة والنعمة الذين اظهرهم للناس تبهت بالمقارنة لرحمتك ونعمتك الذين اظهرتهم تجاهي. لذا من فضلك يا أبي ساعدني ان اعرف المناطق التى تحتاج نمو لكي ترضيك وتبارك الآخرين بنعمتك. اشكرك على اعطائي الروح القدس ليساعد فى تحويلي. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات