تأملات فى آيــة اليوم...

هو فخرنا! الله الذي شق البحر الأحمر ومد الشعب بالمن فى البرية هو ايضاً الله الذي صنع العظائم المدهشة بنا — لقد حوّل قلوبنا الأنانية لتنفذ مشيئته وحوّل حياتنا لتقوم بعمله الأبدي في السماء. ثم، بعدما فعل هذه الأشياء بنا، وهبنا ورزقنا لنقوم بتلك الأشياء التي وضعها فى قلوبنا. هو فخرنا، الواخد الذي نعبده والذي يجعلنا عباد مستحقين!

صلاتي

لك كل المجد والفخر يا أبا الآب. لقد قمت بأعمال عظيمة عبر تاريخ شعبك، اسرائيل — معظمهم كانوا أشخاص عاديين. اشكرك لاستخدامي في تنفيذ عملك في عالمي ايضاً. امجدك يا أبي لاستخدامك الناس العاديين للقيام بعملك الأبدي. باسم يسوع، أخي وملكي، اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات