تأملات فى آيــة اليوم...

كيف يكون لدينا ثقة بما يحدث اليوم؟ ما الذي يضمن لنا الغد؟ ماذا يحمسنا للأبدية؟ الرب هو معيننا! الخوف لن يكون سيدنا لأن مستقبلنا و مصيرنا و أبديتنا فى يد الرب الأبدي. اقصى ما يستطيع أن يفعله الانسان أن يرسلنى إلى بيت ربى.

صلاتي

أيها الرب العظيم أبى و عونى اضع ثقتى بين يديك. كالألف و الياء اثق بك فى كل ايامى القادمة و استطيع ان اعتمد عليك اليوم. باسم يسوع اسبحك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات