تأملات فى آيــة اليوم...

الايمان بيسوع هو رد الفعل الطبيعي لنعمة الله و هى بركة تغير حياة الانسان. بالنسبة للسجان الايمان يعنى ان يستمع للانجيل و رد فعله يكون الايمان بالرسالة و المعمودية فورا و تتغير حياته و يشارك بقية المؤمنين (اعمال 42:2-47). تخيل ان تتحول من سجان لأشخاص الى ان تغسل جراحهم فى بيتك! تخيل انك مسئول عن سجن اشخاص ثم يعمدك هؤلاء الاشخاص انت و اهل بيتك فى نفس الليلة! تخيل ان تقيد اشخاص و فى نفس اليوم يأكلون معك فى بيتك. أليس الله عظيم! اليست نعمته فائقة؟ ليس من العجيب اننا نفرح كثيرا عندما يؤمن الاشخاص الضائعون. حياتهم تتغير للأبد.

صلاتي

ايها الآب اشكرك من اجل المفاجاءات التى اعددتها لي. من فضلك ساعدنى فى ان اشارك بنعمتك ان اقدم انجيل المسيح هذا الاسبوع للذين احبهم. باسم الرب يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات