تأملات فى آيــة اليوم...

دائما ما اتعجب كيف اختار الله ان يضع ابنه فى عالمنا. كان بإمكانه ان يفعلها باى طريقة يختارها. لكنه اختار هذه الطريقة — ليدخل العالم فى الاوقات الصعبة تحت ظروف صعبة كطفل عاجز يجب ان يتم الاعتناء به بواسطة آباء عرضة للكثير من الضعف. على الرغم من التحديات التى تنتظرهم والغموض المذهل الذى يواجههم، يوسف ومريم — جنبا إلى جنب مع كل من حولهم — حاصرهم حاصرهم فرح عظيم فى هذا المولود الجديد. الحمد لله على هذا الأمل الجديد!

صلاتي

اعطنى قلبا للايمان يا الله، لكى ارى سلطتك عليا دائما والنعمة التى يتم صبها على بطرق مميزة. انا متحمس انك، خالق وحامل الكون كله، اخترت ان تدخل عالمى كطفل. اشكرك على ثقتك بخلاصك الرائع للانسان لكى نعرف انك اعتبرتنا مستحقين بدخولك عالمنا لتصححنا لعالمك. باسم ابنك يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات