تأملات فى آيــة اليوم...

ما هو الشئ الذى يحفزك و يدفعك لكى تفعل ما تفعله؟ و ما الذى يدفعك للانجاز و للوصول الي ما تريد و لتحقيق المزيد؟ لقد قال بولس ان المحبة كانت قوته الدافعة. ما الذى قد يحدث فى حياتنا لو كانت المحبة هى حقاً العامل المؤثر فى تحفيزنا وسلوكنا؟ ماذا لو اصبحت رغبتنا لمحبة هؤلاء الذين لا يعرفون نعمة خلاص يسوع هي مصدر اهتمامنا الوحيد النابع من المحبة؟ لقد مات لكى نكون كذلك و نسلك كذلك ايضا! دعونا لا نخيب امله.

صلاتي

يا إله الأبدية، من فضلك كن معى و انا اسعى لكي تكون المحبة محفزى و الدافع الرئيسى لي فى الحياة. اريد ان اظهر ليسوع حبى وتقديرى لكل ما فعله لكى يخلصنى. اريد ان اعيش ليسوع لكى يعرف الآخرون انه سيدي و رب حياتى. اريد لكلامى وافعالى ان يظهروا محبته للآخرين لكى يستطيعوا ان يختبروها بشكل حقيقى ويعرفوه. من فضلك باركنى و انا اسعي لتحقيق هذا الهدف. في اسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change