تأملات فى آيــة اليوم...

الرأفة ليست من أجل المجد الشخصى، كما انها ليست شعور داخلى خاص. فالرحمة و التعاطف المسيحي يجب أن يحفزا نا دائمًا على العمل من أجل الفائدة الافضل و الصالح الأكبر للمحتاجين ، دون لفت الانتباه إلى أنفسنا أو تضحياتنا. فان الله يوفر لنا ما نحتاجه لنبارك الآخرين و يقوم هو باعداد المكافأة لنا عندما يكون هدفنا فقط هو إرضائه وقبول استخدامه لنا لمباركة الآخرين من المحتاجين.

صلاتي

ايها الاله المحب الحنون، استخدمنى كل يوم لأكون بركة للمحتاج. من فضلك افتح عينى واذنى لأرى من حولى ممن هم فى حاجة لدعم معنوى او مساعدة مادية. من فضلك اعطنى الشجاعة لأباركهم وارشدهم ليقتربوا منك. في اسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change