تأملات فى آيــة اليوم...

بينما لا نحب سماع أخبار سيئة ولا نقدر اعلان الاحكام على الناس، هناك وقت يكون ذلك ملائماً. لم يكن يسوع حمل الخطية فقط، لكنه هو الراعي ايضاً. و في الوقت الذي لا يقوم الرعاة الارضيين بدورهم في قيادة خرافه بإخلاص، سوف يطالب هو بتطبيق العدالة بقسوة. و يعد هذا تنبيه قوي لجميع من يقودون بأن يقوموا بدورهم بامانة وحنان. ويعد هذا بمثابة تعزية ايضاً لمن تم الاساءة لهم على يد قادة اشرار - سوف يحقق العدالة الحقيقية للذين اساءوا استخدام قيادتهم الرعوية . وفى النهاية، سوف يمسح الله دموعنا حتى لو لم يفعل ذلك الرعاة الارضيون! (رؤيا 15:7)

صلاتي

يا ربي، ايها الراعي اشكرك على قيادتك وارشادك وتغذيتك لي. من فضلك اخلق في كنيستك قادة لهم الضمير والشجاعة والرأفة ليرعوا خرافك ويقودوننا حسب قلب يسوع. اذا كنت اصلح لهذا من فضلك استخدمني يا أبي لأبارك شعبك واخدم الناس حسب قلبك . في اسم يسوع، الراعي الصالح. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change