تأملات فى آيــة اليوم...

المعمودية أكثر بكثير من التعرض للبلل او شطب شيئاً من على لائحة طاعتنا. ما يخلصنا هو موت يسوع ودفنه وقيامته (كورنثوس الأولى 1:15-5). الله اعطانا النعمة المدهشة (رومية 15،14،1:6) التي تمكننا من المشاركة في عمل يسوع المخلص بالايمان واختبار ذلك في المعمودية. (غلاطية 26:3-27). نحن نموت عن حياتنا القديمة وندفنها في الماضي. هي لم تعد توقفنا. هذا الموت هو الموت الأهم على الإطلاق. حياتنا الآن انضمت للمسيح ومستقبله اصبح لنا (راجع كولوسي 1:3-4). الحياة التي نعيشها الآن هي ان نمجد الله ونعيش معه إلى الأبد. هذا يعني ان الإنجيل ليس فقط شيئاً يوعظ به؛ انه شئ نختبره بالنعمة.

صلاتي

أشكرك يا أبي، على اقامتك لي من الموت لحياتك الجديدة لي في يسوع. أشكرك على نعمتك في ارسال يسوع. أشكرك على نعمتك في جعلك موت يسوع ودفنه وقيامته شيئاً اختبرته. فلتعكس حياتي نعمتك القوية المعطاة لي. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات