تأملات فى آيــة اليوم...

البعض منا لا يهدأ أبدا. عندما نكون مشغولين جدا بخططنا فإن الرب راعينا يجعلنا نهدأ و يربضنا. راعينا يعلم أننا بحاجة إلى الراحة و يساعدنا لنجد المراعى الخضر و مياه الراحة. و عندما نرتاح و ننتعش فإنه يهدينا فى طريق البر و القداسة. أليس هذا مثير أن ترتيب الله لحياتنا هو النعمة ثم المجد؟

صلاتي

اشكرك أيها الآب السماوى لتهدئة حياتى و تجديدها. أثق بك أنك ستقودنى لما أحتاج بينما تجعلنى انضج لكى اصبح شبهك أكثر. من فضلك سامحنى لإنشغالى الشديد عن سماع صوتك و الاستجابة لنعمتك. باسم يسوع أصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات